بسم الله الرحمن الرحيم
رسالة إلى إبنتى الحبيبة

إبنتى الحبيبة :
صابرى ليل البلاء فقد دنا الأجر، واثبتى للعمل نهار العمر تستوفى الأجر، وأحبسى نفسك عن هواها فسينفعك الحجر،وارجزى لها فإن لم تسر بالرجز فبالزجر دفعها ، فما نال من نال ما نال إلا بالصبر، وبه علا ذكر كل عبد ، وهو وإن مرَّت مذاقته ظهرت في القبر حلاوته ،
إبتعدى عن كل نائمة وهى منتبهة، متحيرة في أمر ما فيه مشتبه، قولى لها : يا من صاح بها الموت بسلب القريب و البعيد وهى مغرورة بجهلها مفتونة بشهواتها، يا واقفة مع الهوى ، أأمنتَ ختم القلب وسوء المنتهى
قال الشاعر:
و لقد رأيت معاشرا جمحت بهم * تلك الطبيعة نحو كل تيار
تهوى نفوسهم هوى أجسامهم * شغلا بكل دناءة وصغار
تبعوا الهوى فهوى بهم وكذا الهوى * منه الهوانُ بأهله فحذارِ
فانظر بعين الحق لا عين الهوى * فالحق للعين الجلية عار
قاد الهـوى الفجَـار فانقادوا له * وابتْ عليه مقادة الأبرار